كيفية التحصين والعلاج من العين و الحسد الشيخ الروحانى ذياب الجعفري 00201029353895

 بسم الله الرحمن الرحيم

فضل تحصين هو المحافظة على الثابت المأثور عن الرسول صلى الله عليه وسلم وهو على النحو التالي :

* قراءة الفاتحة مرة أو سبع مرات كما ثبت في الصحيح

* قراءة أول خمس آيات من سورة البقرة

* قراءة آية الكرسي

* قراءة سورة الكافرون .

* قراءة سورة الإخلاص

* قراءة المعوذتين
ثم قراءة الأوراد النبوية المأثورة الثابتة عنه :

* عن أبي سعيد الخدري – رضي الله عنه – : ( أن جبريل – عليه السلام – أتى النبي فقال : يا محمد ! اشتكيت ؟ فقال : ( نعم ) ، فقال جبريل – عليه السلام – : (باسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك من شركل نفس أو عين حاسد الله يشفيك باسم الله أرقيك ) ( أخرجه الإمام أحمد والإمام مسلم والترمذي وابن ماجة والنسائي ) 0

* وعن ابن عباس -رضي الله عنه- قال : كان النبي : ( يعوذ الحسن والحسين ويقول : إن أباكما كان يعوّذ بها إسماعيل وإسحاق أعيذكما بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة ) ( أخرجه الإمام أحمد والإمام البخاري وأبو داوود والترمذي وابن ماجة والنسائي ) 0

* وعن عبدالرحمن بن خنبش – رضي الله عنه – قال : قال رسول الله : ( أتاني جبريل ، فقال : يا محمد ! قل قلت : وما أقول؟ قال : قل : أعوذ بكلمات الله التامات ، التي لا يجاوزهن بر ولا فاجر ، من شر ما خلق ، وذرأ ، وبرأ ، ومن شر ما ينزل من السماء ، ومن شر ما يعرج فيها ، ومن شر ما ذرأ في الأرض ، وبرأ ومن شر ما يخرج منها ، ومن شر فتن الليل والنهار ، ومن شر كل طارق يطرق ، إلا طارقا يطرق بخير ، يا رحمن ! ) ( أخرجه الإمام أحمد والطبراني والنسائي والهيثمي وصححه الألباني ) 0

* عن عائشة – رضي الله عنها – قالت : ( كان رسول الله إذا اشتكى رقاه جبريل قال : بسم الله يبريك ، من داء يشفيك ، ومن شر حاسد إذا حسد وشر كل ذي عين ) ( أخرجه الإمام أحمد والإمام مسلم ) 0

قال ابن كثير في ( تفسير القرآن العظيم ) : ( عن علي – رضي الله عنه – : ( أن جبريل أتى النبي فوافقه مغتماً فقال : يا محمد ، ما هذا الغم الذي أراه في وجهك ؟ قال ” الحسن والحسين أصابتهما عين ” قال : صدِّق بالعين ، فإن العين حق ، أفلا عوذتهما بهؤلاء الكلمات ؟ قال : ” وما هن يا جبريل ” قال : قل اللهم ذا السلطان العظيم ، ذا المن القديم ، ذا الوجه الكريم ، ولي الكلمات التامات ، والدعوات المستجابات ، عافِ الحسن والحسين من أنفس الجن وأعين الإنس ، فقالها النبي صلى الله عليه وسلم فقاما يلعبان بين يديه ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : ” عوّذوا أنفسكم ونساءكم وأولادكم بهذا التعويذ ، فإنه لم يتعوذ المتعوذون بمثله ) ( أخرجه ابن عساكر ، والهندي في “كنز العمال” ونسبه لابن مندة ، والجرجاني والأصبهاني )0

قال الخطيب البغدادي : ( تفرد بروايته أبو رجاء محمد بن عبدالله الحيطي من أهل تستر ذكره ابن عساكر في ترجمة طراد بن الحسين من تاريخه 000 ) 0

وليس شرطاً قراءة كافة تلك الأوراد بل حسب القدرة والاستطاعة

ثم ينفث في اليد ويمسح الرأس وما يلي الجسد

زادكم الله من فضله ومنه وكرمه ،

 مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *